نوادر جحا-الغراب الطائر الجزء الأول-قصص الأطفال

نوادر جحا-الغراب الطائر الجزء الأول-قصص الأطفال

 الفصل الأول

الغراب الطائر(ج1)

من نوادر جحا

جحا-يروى-قصة-الغراب-الطائر
جحا-يروى-قصة-الغراب-الطائر

محتويات القصة:
1-الغراب الطائر

2-العصفور الناطق

جحا يبحث ويتحرى عن الحقيقة وراء الاشاعات التى انتشرت مؤخرا.

(1) سمعت من فلان

قال ” أبو الغصن : عبد الله جحا ” : إنها شائعة غريبة ، سمعتها ذات يوم .

هيهات أن أنساها ، أو أنسى مغزاها !

لم أسمع بمثلها ، على كثرة ما سمعت من الشائعات .

كذبت أذنى أول الأمر ، فطلبت من محدثى أن يعيدها .

أعادها على كما هى ، لم تزد ولم تنقص .

خلاصة الشائعة ، كما رواها محدثى : أن رجلا كان يعيش فى أقصى المدينة مع زوجته ، وقد لبث معها سنين ينتظر أن يمن الله عليه بالذرية ، حتى كاد ييأس . تحقق له ما كان يريد : ولدت زوجته ، ولكنها ولدت غرابا! وجلس الغراب يتحدث إلى أمه – بعد ولادته – ثم لم يلبث أن طار ، وغاب عن الأبصار !

شائعة لا يختلف عاقلان فى أنها أكذوبة مختلقة .

سألت محدثى عمن أفضى إليه بالشائعة .

قال محدثى : ” سمعتها البارحة من فلان ! “

قلت له : ” كيف صدقته فيما قال ؟ “

قال لى : ” هو عندى راوٍ أمين . لا شك فى صدقه . “

جحا-يبحث-عن-الحقيقة-وراء-الشائعه
جحا-يبحث-عن-الحقيقة-وراء-الشائعه

(2) من فلان إلى فلان

ذهبت إلى فلان هذا أسأله : ” كيف جاز فى فهمك أن تلد امرأة غرابا ، وأن الغراب تحدث – بعد ولادته – ثم طار ، وغاب عن الأنظار ؟! “

قال الرجل : ” من أخبرك بهذا ، يا أبا الغصن ؟ “

قلت : ” أخبرنى به فلان ، وأكده لى كل التأكيد ، بعد أن زعم أنك أفضيت به إليه ، كما رواه . “

قال ، فى دهشة المستنكر : ” كيف نقل عنى هذا الكلام ؟! أنا لم أروٍ الخبر على هذه الصورة التى ترويها . ناقل الخبر لم يكن أمينا فى نقل ما سمعه منى .أبى ناقل الخبر إلا أن يضيف إلى ما سمع ويتزيد . أنا لم أقل : إن الغراب تحدث – بعد ولادته – ثم طار . كل ما قلته : أن الزوجة ولدت غرابا ، وأن الغراب مشى – بعد ولادته – خطوات قليلة ، ثم مات . “

قلت لنفسى : كيف ولدت الزوجة غرابا ؟

سألت صاحبى : ” ممن استقيت هذا الخبر ؟ “

قال الرجل : ” الحق أنى سمعته من فلان . “

ذهبت إلى فلان الثانى أسأله : ” كيف جاز – فى فهمك – أن تلد آدمية غرابا يمشى على قدميه ، أو يطير بجناحيه ؟ “

قال لى : ” على مهلك ، يا ” أبا الغصن ” . لا تتعجل -يا صاحبى – فى الحكم على بغير الحق . ما أكثر ما يتقول الناس ، ويتزيدون فيما يسمعون . كن على ثقة أن ناقل الخبر كان غير صادق فيما نسبه إلىَّ من حديث ، كشأن الكثيرين من أمثاله . أنا لم ارو الخبر على هذه الصورة التى قصصتها لو أننى سمحت لنفسى أن أروى الخبر على تلك الصورة لحسبنى الناس معتوها أو مخبولا ، لا يعرف ماذا يقول . أبى صاحبى إلا أن يضيف إلى الخبر ، ويتزيد فيه . لم يكن أمينا فى نقل ما سمعه منى على أى حال . لم أقل : إن الغراب مشى بعد أن ولدته أمه . الغراب – فيما عرفت – ولد ساكنا لا يتحرك . الغراب لم يمش خطوة واحدة ، لما ولد . الغراب لم يعش . لقد مات على أثر ولادته . هذا كل ما قلته لصاحبى ، يا أبا الغصن . “

جحا-يبحث-عن-مصادر-الشائعه
جحا-يبحث-عن-مصادر-الشائعه

جحا

لمتابعة الجزء التالى اضغظ هنا

نوادر جحا-الغراب الطائر الجزء الثانى-قصص الأطفال

ولمتابعة المزيد من قصص الأطفال اضغظ هنا

قصص الأطفال” 

بقلم
الكاتب الكبير: كامل كيلانى

اخترنا لك:

جحا-والسلطان
جحا والسلطان
جحا-يجذب-خصلات-من-شعر-اللص
جحا ليلة المهرجان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *