عندما تحكم المرأة-الفصل العاشر م1 -قصص وروايات

رواية عندما تحكم المرأة:

للكاتب محمد محسن

رواية-عندما-تحكم-المرأة-الخائنة-1
رواية-عندما-تحكم-المرأة-الخائنة-1

   عندما تحكم المرأة-الفصل العاشر م1 -قصص وروايات

عنوان الفصل “الخائنة”
المشهد الأول (م1)

                                                 الخائنة

أصبح الطلاق شبه مستحيل إذا طلبه الرجل وعارضته الزوجة .

الزوج : جئت إلى عدالة المحكمة ألتمس الموافقة على طلاقى .

القاضية : تعرف بطبيعة الحال خطورة ما أنت مقدم عليه ؟

الزوج : ( يحنى رأسه ويتجه ببصره إلى الأرض ) : نعم أعرف .

القاضية : وتعلم تبعة رفض المحكمة للطلب ؟

الزوج : لا أظن أن المحكمة سترفض .

القاضية : أليس هناك احتمال واحد لرفض الطلب ؟

الزوج : لا أظن .

وكيلة النيابة : خوفا من تعطيل القضاء وشغله بقضايا لا داعى لها ، فإن من ترفض دعوى طلاقه من الرجال يدفع غرامة ضخمة . هل تعرف ذلك ؟

الزوج : عارف ، عارف .

القاضية : من واجبى أن أنبهك لذلك ، حتى لا تسجن إذا لم تستطع دفع الغرامة .

الزوج : ادخرت قيمة الغرامة قبل نظر الدعوى .

الزوجة : ( تصرخ ) : عرفت أنه يوفر أمواله ويدخرها ويحفظها فى مكان لا أعلمه ، وهذا سر شكواه . القانون واضح يا سيدتى القاضية ، وهو أن الزوج لا يجب أن يخفى مالا أو يكون له دخل خاص لا تعرف به زوجته !!

الزوج : كنت مضطرا لذلك .. لو عرفت دخلى الحقيقى ، لبددته على أسرتها وأولادها من زوجيها السابقين .. وكنت أدخر لأطلق .

وكيلة النيابة : ولكن إخفاء الدخل عن الضرائب وعن الزوجات جريمة يعاقب عليها القانون .

عندما تحكم المرأة-الفصل العاشر م1 -قصص وروايات

رواية-عندما-تحكم-المرأة-الخائنة-1
رواية-عندما-تحكم-المرأة-الخائنة-1

محامية الزوج : وماذا يفعل ليجمع الغرامة ؟! هذه هى المشكلة التى لم تنتبه إليها السيدات اللائى وضعن التشريع العجيب .

القاضية : اشرحى قضيتك .

محامية الزوج : القضية ببساطة أن هذا الزوج يشكو قسوة زوجته .. تسافر دون الحصول على إذنه .

وكيلة النيابة : هذا حقها ، طبقا للقانون الجديد .

محامية الزوج : وتنفق دخله على أغراض لا يريدها .

القاضية : حددى من فضلك .. هل تنفق كل الدخل أم نصيبها منه ؟!

محامية الزوج : أقصد .. أريد أن أقول ( تتلعثم ) .

القاضية : قولى ” وخلصينا ” !

محامية الزوج : القانون حدد بحسم كل شئ . فدخل الزوج تحصل منه الزوجة . وأمها وأشقاؤها الذين لا عائل لهم وأولادها من زوجها الحالى أو أزواجها السابقين على نصيبهم العادل من هذا الدخل . وما يتبقى بعد ذلك فمن حقه .

الزوج : هذا ما ادخرته ، وهو أقل من ثمن إيرادى .

القاضية : هذا حقه .

محامية الزوجة : المحكمة أبدت رأيها مقدما فى الدعوى ، وقبل صدور الحكم ولذلك ، فإنى أردّ هيئة المحكمة .

محامية الزوج : ولكن رد القضاة ممنوع فى القوانين الحالية .

وكيلة النيابة : بل مسموح به للزوجات فى قضايا الطلاق ، وهذا هو الاستثناء الوحيد .

محامية الزوجة : نحن نطلب رد المحكمة .

القاضية : يوقف نظر دعوى الطلاق ، حتى يبت فى طلب الرد .

الزوج : ( يبكى ) : موت يا .. حتى يأتيك الطلاق !!

أدب  الروية

موضوعات ذات صلة:

عندما تحكم المرأة-الفصل الأول-قصص وروايات.

عندما تحكم المرأة-الفصل الثالث م1 -قصص وروايات.

قصة جحا والسلطان الجزء الأول-قصص الأطفال.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *