skip to Main Content
عندما تحكم المرأة-الفصل السادس م1 -قصص وروايات

عندما تحكم المرأة-الفصل السادس م1 -قصص وروايات

رواية عندما تحكم المرأة:

للكاتب محمد محسن

قصص-وروايات-عندما-تحكم-المرأة-قانون-للعوانس-1

قصص-وروايات-عندما-تحكم-المرأة-قانون-للعوانس-1

           عندما تحكم المرأة-الفصل السادس م1 -قصص وروايات

عنوان الفصل “قانون للعوانس”
المشهد الأول (م1)

                              قانون للعوانس

” اجتماع للجمعية العامة لمجلس الدولة برئاسة رئيس المجلس . جميع المستشارين من الرجال ، والسيدة الوحيدة التى تحضر الاجتماع هى وزيرة الدولة لشئون مجلس الوزراء ” .

رئيس المجلس : لقد رفضنا مشروع القانون بإجماع الآراء ، ومجلس الوزراء أصر على إصدار المشروع . ومن هنا رؤى – للتوفيق ، ولمنع أزمة وزارية ، وخلاف حاد بين القضاة والحكومة – إعادة عرض المشروع مرة أخرى على المجلس ، على أن تحضره وزيرة لعرض وجهة نظر مجلس الوزارة ورئيسة الوزراء .

والآن هل تفضلون بحث المشروع من حيث المبدأ مرة أخرى ، أو رفضه بلا مناقشة أو بحث التفاصيل ؟ الرأى لكم .

أصوات الأعضاء : رفض بلا مناقشة . لن نرجع عن قرارنا . هذا المشرةع ظالم ، ونحن نرفض الظلم . أين المساواة ؟ يسقط ..

رئيس المجلس : ( مقاطعا ) : القضاة لا يقولون يحيا أو يسقط . القضاة يتكلمون بموضوعية ، وبلا هتافات .

الوزيرة : أعطونى فرصة لأشرح لكم .

أصوات الأعضاء : القوانين لا تشرح شفاهة . القوانين تعيش إلى الأبد ، وتقدمها المذكرات التفسيرية ، وتشرحها النصوص .

الوزيرة : تعلمت منكم وعلى يد أساتذتكم أيضا ، وبعضكم قام بالتدريس لى فى كلية الحقوق وفى الماجستير والدكتوراه أيضا .

نائب رئيس المجلس : نلت الماجستير والدكتوراه فى هذا العهد ، بعد أن حكمت المرأة .

أحد المستشارين : تعرفين كم تمنح الدرجات العلمية الآن للمرأة ؟!

الوزيرة : ( بابتسامة ) : اللجان التى منحت المرأة الماجستير والدكتوراه أغلبها من الرجال .

أحد المستشارين : وأنت ؟

الوزيرة : ( بابتسامة ) : كان كل أعضاء اللجنة من الأساتذة .. الرجال .

أحد المستشارين : ضعف الرجال أمامك .

أحد المستشارين : أمام جمالك .

الوزيرة : ( بابتسامة ) : أشكرك للمجاملة وللرقة . ومن ناحية أخرى ، غذا اتهمتم أنفسكم كرجال بالخروج عن الموضوعية ومنحى الدكتوراه ومنح زميلاتى أيضا هذه الدرجة ، وأنتم رجال قانون ، فمعنى ذلك أنكم تلومون أنفسكم . ومع ذلك ، فدرجاتى العلمية ليست موضوع اجتماعكم . ولا هى المشكلة التى تتفرغون لمناقشتها الآن . جئنا جميعا من أجل مشروع قانون ، فدعونا نبحثه . والحكومة . وأنا أتكلم باسم مجلس الوزراء .. قررت العدول عن مشروع القانون الذى ينص على أن من حق العانس الحصول على تعويض من الدولة .

رئيس المجلس : إذن ، ترفع الجلسة فالمشكلة قد انتهت .

الوزيرة : لا يا سيادة الرئيس . قرار مجلس الوزراء يقول بتفويض الجمعية العمومية لمجلس الدولة نظر مشروع القانون . فإذا وافقت عليه عرض على البرلمان . وإذا رفضته الجمعية فإن مجلس الوزراء يعد نهائياً عن المشروع . ومادام القرار فى يدكم ، وأنتم أصحاب الرأى النهائى فيه ، وقراركم ملزم لنا ، فلم لا نبحثه فى هدوء وبموضوعية وبلا تحيز ؟

أحد المستشارين : من نصحكم بهذه الفكرة الجهنمية ؟!

الوزيرة : واحد منا .

رئيس المجلس : بل واحد منا .

الوزيرة : لا فرق بيننا وبينكم .

أصوات : هناك فرق .

رئيس المجلس : توافقون على مناقشة مشروع القانون من حيث المبدأ ؟

أصوات خافتة : موافقون .

        عندما تحكم المرأة-الفصل السادس م1 -قصص وروايات

قصص-وروايات-عندما-تحكم-المرأة-قانون-للعوانس-1

قصص-وروايات-عندما-تحكم-المرأة-قانون-للعوانس-1

رئيس المجلس : لا أسمع أصواتكم . ليرفع يده كل من يوافق على مناقشة مبدأ القانون .

” أيد كثيرة ترتفع ” .

الوزيرة : المسألة بسيطة . المرأة هى الجنس الضعيف .

أصوات : كذب . أنتن تحكمن .

الوزيرة : احمنى يا سيادة الرئيس .

رئيس المجلس : دعوها تتكلم .

الوزيرة : حتى الآن ، وبرغم كل المحاولات التى بذلناها ، فما زالت الفتاة تنتظر أن يتقدم إليها الرجل بطلب الخطبة أو الزواج . وتبقى فى انتظاره لا تستطيع أن تطلب يده .

أصوات : هناك حالات كثيرة للمرأة ، وهى تخطب الرجل وتطلب يده للزواج .

الوزيرة : أعترف بذلك ، ولكنها حالات محدودة للغاية . وقد قدمنا حوافز وجوائز ، ولم ننجح فى ذلك . وجعلنا وزارة الزواج تؤثث البيت ، وتدفع المهر ، وتعطى منحة لقضاء شهر العسل . وأقمنا فنادق لهذا الغرض فى المصايف والمشاتى بأسعار رمزية ، ومع ذلك فالفتيات يخجلن من التقدم للرجل يطلبن الزواج منه . والرجال ، بصراحة ، يرفضون الزواج بهذا الأسلوب .

أصوات : طبعا نرفض .

الوزيرة : لا تنسوا أننا لم نجعل هذا شرطا إجباريا فى الزواج . ما زلنا نجعل المسألة اختيارية .

نائب رئيس المجلس : وهل فكرتن فى ذلك فعلا ؟

الوزيرة : فعلا . فكرنا ، وخصص مجلس الوزراء أكثر من جلسة لهذا الغرض . وأخيرا انتهينا بعد استطلاع آراء الفتيات إلى أن ذلك يلغى الرومانسية من حياة المرأة ، ويجعل الزواج أشبه بالتجنيد الإجبارى !!

رئيس المجلس : الحمد لله .

الوزيرة : وهكذا ترون أننا نحرص على التقاليد القديمة .

رئيس المجلس : تقصدين بعضها .

الوزيرة : طبعا إذا كانت تصلح لهذا الزمان .

رئيس المجلس : نعود إلى مشروع القانون المعروض .

الوزيرة : ما دامت الفتاة تحيا فى انتظار زوج قد لا يتقدم لها ، لذلك رأينا أن من حق العانس الحصول على تعويض .

أحد المستشارين : ولم لا يأخذ الرجل العانس تعويضا ؟!

الوزيرة : لأنه يستطيع أن يتزوج فى أى وقت .

رئيس المجلس : قد لا تتقدم إليه فتاة .

الوزيرة : ولكنه يستطيع التقدم ، إنه حتى الآن صاحب الحق الأول فى أن يعرض الزواج .

أحد المستشارين : ربما يخشى أن يرفض طلبه .

الوزيرة : اعتدتم ذلك طوال العمر ، ولا تجدون فيه غضاضة ، ومع ذلك تتزوجون .

أحد المستشارين : ولم لا تواجه الفتاة بالرفض ؟

الوزيرة : الحياء .. الخجل .

أحد المستشارين : أيها الخجل أين حمرتك ؟!

الوزيرة : ( يحمر وجهها ) : أرجوكم ، لا داعى للمناقشة فى هذه المنطقة لأننا لن نتفق . المسألة هى أننا نطالب بتعويض للعانس . ربما يكون السبب فى رفض المشروع أنكم جعلتم صرف التعويض ابتداء من سن الخامسة والعشرين .

أصوات : اجعلوها ابتداء من سن الأربعين .

الوزيرة : ( مهللة الوجه ) : إذن موافقون على المبدإ ؟

رئيس المجلس : ( هامسا ) : يا لذكائك !

الوزيرة : ( هامسة ) : تعلمنا منكم ( بصوت عال ) أنتم تزوجتم وانتهى الأمر . أنا أريد لبناتكم أن يتزوجن بسرعة . شجعوهن على أن يطلبن أيدى الرجال ، أو يحصلن على معاش .

رئيس المجلس : ما دمنا قد وافقنا على المبدإ . فلنجعل التعويض يبدأ من  الثلاثين .

الوزيرة : 35 .

الأعضاء : زوديها شوية .!

الوزيرة : أبدا . نحن مقبلات على انتخابات . ونريد أصوات المرأة . فساعدونا على ذلك .

الأعضاء : نساعدكم ضد الرجال .. ضدنا .

الوزيرة : ونحن وأنتم أسرة واحدة . ولا أظنكم ترغبون فى بقاء بناتكم معكم . دعوهن يتزوجن أو يأخذن تعويضا إذا لم يتزوجن حتى سن الخامسة والثلاثين .

رئيس المجلس : القانون لا يسمى ذلك تعويضا . ليكن معاشا .

الوزيرة : وهل يقبل أحدكم أن تمنح ابنته معاشا فى سن الخامسة والعشرين ؟!

الأعضاء : لا .

الوزيرة : إذن موافقون .

أدب  الروية

موضوعات ذات صلة:

عندما تحكم المرأة-الفصل الأول-قصص وروايات.

عندما تحكم المرأة-الفصل الثالث م1 -قصص وروايات.

قصة جحا والسلطان الجزء الأول-قصص الأطفال.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top