عندما تحكم المرأة-الفصل الخامس م2 -قصص وروايات

رواية عندما تحكم المرأة:

للكاتب محمد محسن

قصص وروايات-عندما-تحكم-المرأة-تشجيع-الزواج-2
قصص وروايات-عندما-تحكم-المرأة-تشجيع-الزواج-2

     عندما تحكم المرأة-الفصل الخامس م2 -قصص وروايات

عنوان الفصل “تشجيع الزواج”
المشهد الخامس (م2)

وتتكرر الحكاية فى باقى الوزارات بصور أخرى .

الموظف : جئت إليك يا سيدتى الوزيرة أطلب العدل والإنصاف . عوقبت خلال الشهور الستة الماضية بخصم نصف مرتبى . وحرمت من الترقية بسبب التقرير السرى الذى وضعته رئيستى ، وفيه تقرر أنى تخلفت عن العمل نصف هذه الشهور دون مبرر قانونى . وهذا ظلم لا أظنك تقرينه لفائز فى مسابقة كمال الأجسام وعدة بطولات رياضية .

           ( تنظر الوزيرة إلى الموظف بإمعان )

الوزيرة : خلفا در .

الموظف : هل رفضت شكواى ؟!

الوزيرة : قلت خلفا در .

             ( يستدير الموظف )

الوزيرة : أيوه .. انحرف قليلا . إلى اليمين . إلى اليسار . اعتدل .

الموظف : لقد أنهيت الخدمة العسكرية منذ مدة .

الوزيرة : ( همسا ) : لا يوجد ما يدعو لفوز أبدا فى كمال الأجسام .

مديرة مكتب الوزيرة : يجنن !!

الوزيرة : ذوقك هباب !!

مديرة المكتب : ” يا سلام .. هايل .. مظلوم ” .

الموظف : أنقذينى .. ساعدينى .

مديرة المكتب : عينى !

الوزيرة : ” إيه دا .. إحنا فين ” ؟

مديرة المكتب : ( حالمة ) : فى مسابقة كمال الأجسام .

الموظف : أبدا .. منعتنى رئيستى من دخول المسابقات ، فلما خالفتها عاقبتنى .

الوزيرة : ولماذا منعتك ؟

الموظف : قالت إنها تخشى علىّ من الفتنة .

مديرة المكتب : تخشى عليك أم علينا ؟!

الوزيرة : إما أن تلتزمى الصمت أو تبقى فى مكتبك .

الموظف : دعيها تتكلم ، أريد من يدافع عنى .

الوزيرة : إنها تتكلم لحسابها .

الموظف : وما شأنها بى ؟!

الوزيرة : قد تتمتع بكمال الجسم ، أما العقل والذكاء فشئ ينقصك !

مديرة المكتب : ” نعلمه ونفهمه ” .

الوزيرة : لا تتدخلى فيما لا يعنيك .

مديرة المكتب : قد يعنينى .. آه .

الوزيرة : ( تفحص ملفا أمامها ) : الأوراق تقول إنك لم تحضر إلى المكتب ، ولم تمارس عملك .

الموظف : القانون صريح واضح ، ونصوصه لا تحتمل أى شك . الموظف يحضر يوما إلى العمل ، ويقوم فى اليوم الثانى بأعمال البيت ، ليطهو وينظف البيت ويرعى الأطفال . الصغير يرضعه ويتولى تبديل ثيابه ، والآخرون يأخذهم إلى المدرسة ويعيدهم للبيت ، ويعطيهم دروسهم الخصوصية لأن الدولة ألغت هذه الدروس وقالت الأسرة ، الأب والأم ، يؤديان هذه الرسالة بدلا من المدرسين .

الوزيرة : ولكنك لم تقدم إقرار بذلك من زوجتك .

الموظف : لست متزوجا .

الوزيرة : إذن لماذا لم تحضر إلى الديوان ؟!

الموظف : لا أحب العمل فى يوم الأمهات والآنسات والعانسات والشباب الأعزب . الديوان يصبح ثقيل الدم . الأمهات يتكلمن عن مشكلات البيوت . والبنات يطاردن الشباب ليتزوجن . بصراحة لا أحتمل المشهد .

مديرة المكتب : ولكن كان يمكنك أن تجد زوجة فى ذلك اليوم .

الموظف : ومن قال إنى أبحث عن زوجة ؟!

مديرة المكتب : إذن تستحق الخصم والحرمان من الترقية !

الموظف : ( بغباء ) : ما الذى غيرك ؟!

مديرة المكتب : كلامك البارد .

الوزيرة : كان يمكنم تقديم شهادة بأنك فى تلك الأيام تقوم برعاية إخوتك اليتامى ، أو أبناء شقيقتك أو أشقائك . أو ترعى اليتامى فى ملجأ خيرى .

الموظف : قدمت شهادات كثيرة ، ولكن رئيستى رفضت اعتمادها .

مديرة المكتب : عانس .. مش كدة ؟!

الموظف : وكيف عرفت ، وهى ليست فى الأوراق ؟!

الوزيرة : يبدو أنك محروم تماما من الذكاء .. وهل يحتاج النهار إلى دليل ؟!

عندما تحكم المرأة-الفصل الخامس م2 -قصص وروايات

قصص وروايات-عندما-تحكم-المرأة-تشجيع-الزواج-2
قصص وروايات-عندما-تحكم-المرأة-تشجيع-الزواج-2

الموظف : ” مش فاهم ” .

مديرة المكتب : ” لقطة ” .

الموظف : من هو ؟

الوزيرة : أنت طبعا . وهل يوجد رجل آخر فى هذه الحجرة ؟!

الموظف : ….

مديرة المكتب : انطق .

الموظف : هل ترغبين فى إيذائى أنت أيضا ؟! كنت أظنك رقيقة .. طيبة !

الوزيرة : يبدو أنك فى الطريق .

مديرة المكتب : ” لسه ” .

الموظف : ” مش فاهم ” .

الوزيرة : لن تفهم أبدا .

الموظف : أريد العدل والإنصاف والتشجيع . أريد أن أعود للمسابقات الدولية أسمع تصفيق الجماهير .

مديرة المكتب : أغلبهن نساء .

الموظف : فعلا .

مديرة المكتب : مستحيل تكفيك ذكريات الماضى .

الموظف : ولكن مستقبلى ضاع . كانت أمامى ترقية . الرياضة للرجال لم تعد مجزية فى هذا الزمان . المرأة هى التى تفوز والتى تحصل على الجوائز .

الوزيرة : آسفة لقد خالفت القانون . يوم للرجل فى الوظيفة ، ويوم له فى البيت . هذا توزيع العمل كما يجب أن يكون .

الموظف : ولكن ماذا يفعل غير المتزوجين ؟!

الوزيرة : قلت لك هناك العمل التطوعى لصالح الأسرة .

الموظف : تطوعت .

الوزيرة : إذن عد للديوان . وقل إنك لم تتزوج .

الموظف : هل تعرفين كيف يطاردننى ؟! كلهن عوانس ، وأولهن رئيستى . ولو كن جميلات لتغير الموقف .

مديرة المكتب : ألا ترانى جميلة ؟!

الموظف : فعلا جميلة .

مديرة المكتب : ننقله هنا فى المكتب . العمل كثير ، ولا أستطيع القيام به وحدى .

الموظف : ” ياريت ” .

الوزيرة : ولكن ماذا عن الماضى ؟!

الموظف : ستظل الفترة الماضية عقبة تحول دون ترقيتى ؟

مديرة المكتب : ( همسا ) : نعطيه شهادة خدمة عامة .

الوزيرة : بأثر رجعى ؟!

مديرة المكتب : وماذا فى ذلك ؟! أعطينا شهادة لزوج شقيقتك وابن عمك .. و ..

الوزيرة : كفاية ، سنجد الحل .. لا تخش شيئا . شعارنا العدل نطبقه ، وننصف المظلوم ، كل مظلوم .

مديرة المكتب : ( هامسة )  : مشروع زوج .

الوزيرة : ( هامسة ) :” أنت وشطارتك ” .

الموظف : ( لنفسه ) : لا مفر فى هذا العصر من الزواج .. لا أحد يستطيع الفرار منه . إنه اجبارى بطريقة شيطانية . يلزم فى النهاية زبطريقة غير مباشرة كل الرجال بالزواج . وتربية الأطفال أيضاً .

أدب  الروية

موضوعات ذات صلة:

عندما تحكم المرأة-الفصل الأول-قصص وروايات.

عندما تحكم المرأة-الفصل الثالث م1 -قصص وروايات.

قصة جحا والسلطان الجزء الأول-قصص الأطفال.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *