عندما تحكم المرأة-الفصل الحادي عشر م3 -قصص وروايات

رواية عندما تحكم المرأة:

للكاتب محمد محسن

رواية-عندما-تحكم-المرأة-ضرب-الحبيب-3
رواية-عندما-تحكم-المرأة-ضرب-الحبيب-3

  عندما تحكم المرأة-الفصل الحادي عشر م3 -قصص وروايات

عنوان الفصل “ضرب الحبيب”
المشهد الثالث (م3)

ويتحول العذر والضعف الشهرى إلى قانون .. فالمرأة تتغيب عن العمل وقتما تشاء ، ولا يستطيع أحد أن يحاسبها على ذلك .

قالت الوزارة : لم نأت بجديد .. فى اليابان ، أيام حكم الرجال ، كان من حق المرأة 3 أيام فى كل شهر إجازة عارضة .

ولكن تطبيق القانون أسفر عن نتائج خطيرة ، بحثت فى اجتماع حضرته الوزيرات ورأسه رئيس مجلس الدولة .

وكيل وزارة العمل : العمل معطل تقريبا فى أغلب الوزارات . المسألة فوضى !

رئيس المجلس : ما كنا نظن أبدا أن تستغل المرأة قانونا بهذه الصورة !

وكيل وزارة العمل : المرأة تختار الأسبوع على هواها .

وزيرة الصحة : حسب صحتها .

وكيل وزارة العمل : مفهوم .

وزيرة الصحة : إذن ، لم اعتراضك على قانون الطبيعة ؟

وكيل وزارة العمل : مرة أخرى لا أعترض على الطبيعة ، ولا أملك ذلك . ولكنى أعترض على استغلال المرأة لظروفها الجسدية !!

وزيرة الصحة : لا أفهمك .

وكيل وزارة العمل : يعطل العمل بالنسبة لكل الموظفات أسبوعا محددا فى كل شهر .

وزيرة الصحة : هذا يتعارض مع القانون ، فإننا نسعى لمنح المرأة إجازة أسبوعا إضافيا ، بل نريدها أن تستريح أسبوعا لدواعى الصحة . نريد أن نخفف عنها . لا نريد ان تكون عصبية وهى تعمل ، أو تخطئ ولا ذنب لها فى ذلك . الهدف قد يكون مصلحة المرأة . ولكن الهدف الأساسى مصلحة العمل .

رئيس المجلس : المشكلة التى نواجهها أخطر مما تتصورن أو تتوقعن ، طالبات الثانوى والفنى والجامعة يرغبن فى الإفادة من هذا القانون ، فيحصلن على إجازة من التعليم .

وزيرة الصحة : هن اللائى سيخسرن ، وسيضطر الآباء لدفع أجر الدروس الخصوصية .

رئيس المجلس : ولكنهن يرين أن من حقهن الامتناع عن حضور الامتحانات ، محتجات بضعفهن وبالقانون .

وكيل وزارة العمل : أصبح ضعفهن قوة وامتيازا .. و ….

وزيرة الصحة : كفاية .. لم نكن نصدق أن المرأة تفعل ذلك !!

أدب  الروية

موضوعات ذات صلة:

عندما تحكم المرأة-الفصل الأول-قصص وروايات.

عندما تحكم المرأة-الفصل الثالث م1 -قصص وروايات.

قصة جحا والسلطان الجزء الأول-قصص الأطفال.

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *