skip to Main Content
عندما تحكم المرأة-الفصل الثامن م1 -قصص وروايات

عندما تحكم المرأة-الفصل الثامن م1 -قصص وروايات

رواية عندما تحكم المرأة:

للكاتب محمد محسن

رواية-عندما-تحكم-المرأة-معمل-للحب-1

رواية-عندما-تحكم-المرأة-معمل-للحب-1

    عندما تحكم المرأة-الفصل الثامن م1 -قصص وروايات

عنوان الفصل “معمل للحب”
المشهد الأول (م1)

                                      معمل للحب 

كل زوجة تشكو زوجها .

.. غرامه ذبل. حبه ضاع . لم يعد يتلهف على رؤيتها ، والجلوس معها ، والحديث إليها كأيام الخطوبة . ينسى عيد ميلادها ويوم زواجه .

لا يدعوها لغداء أو عشاء خارج البيت .

يعود من العمل مرهقا يتثاءب . يطلب الطعام لينام أو يقضى فترة الظهيرة يشاهد مباريات كرة القدم ، ويمضى المساء والسهرة أمام شاشة التليفزيون .

يوم العطلة لا يغادر البيت متعللا بأنه يريد تعويض ساعات النوم التى فقدها فى العمل .

ولا يوجد زوج يفكر فى تكرار شهر العسل .

ولذلك فإن أول ما تفعله الحكومة علاج هذا كله .

كانت العطلات فى عهد الرجال للمناسبات القومية ، والدينية ، والوطنية ، وذكرى الانتصار فى الحروب .

الآن أصبحت العطلات المهمة للمناسبات والأعياد الزوجية .

الزوج : ماذا بك ؟

الزوجة : لا شئ ..

الزوج : ألن تذهبى للعمل ؟

الزوجة : لا .

الزوج : مريضة ؟

الزوجة : أبدا .

الزوج : إجازة عارضة ؟

الزوجة : لا .

الزوج : ” وبعدين معاكى ” ؟

الزوجة : أتفتعل ” خناقة ” فى هذا اليوم السعيد ؟

الزوج : لمجرد أن سألتك عما بك ، أختلق معركة ؟

الزوجة : طبعا . وبالذات اليوم .

الزوج : وماذا فى هذا اليوم ؟

الزوجة : لا شئ ( تبكى ) .

الزوج : يا سيدتى .. يا حبيبتى ، يا روحى ، يا عقلى . اليوم عندنا مجلس إدارة ، وأريد أن أكون صافى الذهن والعقل . من فضلك دعى الدموع ليوم آخر .. يكفينى ما فى هذا اليوم من مشكلات !

        عندما تحكم المرأة-الفصل الثامن م1 -قصص وروايات

رواية-عندما-تحكم-المرأة-معمل-للحب-1

رواية-عندما-تحكم-المرأة-معمل-للحب-1

الزوجة : أهذا كل ما تعرفه عن هذا اليوم ؟!

الزوج : تذكرينني بمدرس التاريخ .

الزوجة : يا سوء حظى !

الزوج : ألم أقل لك من البداية إنك تزمعين شرا ؟! عندي جهاز في عقلي الباطن ينبئ بالزلازل ، وجهاز آخر ينبئ بالعواصف !

الزوجة : تقصد بالعواطف .

الزوج : العواطف . العواطف . سأتصل تليفونيا بمكتبك أبلغهم بمرضك ، وأطلب لك إجازة .

الزوجة : اليوم إجازة . عطلة رسمية بنص القانون .

الزوج : أعرف الأعياد القومية والدينية عن ظهر قلب .

الزوجة : ولكنك لا تعرف الأعياد النسائية الشخصية .. الزوجة من حقها إجازة في عيد ميلادها وعيد زواجها .. الأم لها إجازة في أعياد ميلاد أولادها . فالدولة تكرم المرأة وتطلب من الرجال تكريمها إلا أنت .

الزوج : ولكن …

الزوجة : أنسيت أن هذا اليوم عيد ميلادي ، وعيد زواجي ، وعيد ميلاد أول أطفالنا ؟!

الزوج : وكيف كان ذلك ؟!

الزوجة : الظروف شاءت أن تجتمع أيام سعادتي في يوم واحد ، لأوفر عليك الهدايا الكثيرة ، وأوفر على الدولة أيام عمل ضائعة .. ولكنك نسيت كعادتك منذ الزواج .

الزوج : آسف يا حبيبتي .. شغلني مجلس الإدارة الخارجي ، بينما الأهم رئيسة مجلس إدارة البيت !

أدب  الروية

موضوعات ذات صلة:

عندما تحكم المرأة-الفصل الأول-قصص وروايات.

عندما تحكم المرأة-الفصل الثالث م1 -قصص وروايات.

قصة جحا والسلطان الجزء الأول-قصص الأطفال.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top