skip to Main Content
عندما تحكم المرأة-الفصل السابع م4 -قصص وروايات

عندما تحكم المرأة-الفصل السابع م4 -قصص وروايات

رواية عندما تحكم المرأة:

للكاتب محمد محسن

قصص-وروايات-عندما-تحكم-المرأة-أحمر-شفايف-4

قصص-وروايات-عندما-تحكم-المرأة-أحمر-شفايف-4

  عندما تحكم المرأة-الفصل السابع م4 -قصص وروايات

عنوان الفصل “أحمر شفايف”
المشهد الرابع (م4)

الزوجة : هذه مصروفات اليوم . ما اشتريته للبيت من طعام وأدوات . وهذا ما اشتريته لنفسى .

الزوج : يا حبيبتى . لا أراقبك بل أثق فيك .

الزوجة : ولكن يجب أن تعرف .

الزوج : إذا عرفت ما اشتريته للبيت فهذا جائز ، ولكن ما اشتريته لنفسك لا شأن لى به .

الزوجة : بل يهمك .

الزوج : طبعا يهمنى ؛ ولكنى لا أراقبه .

الزوجة : بل يجب أن تراقبه .

الزوج : تبدئين الحياة الزوجية بداية خاطئة !

الزوجة : بل هذه هى البداية الصحيحة تماما . أن تعرف فيما أنفق دخلى .

الزوج : قلت لك هذه مسألة خاصة . وأعرف أن دخلك لا يكفيك ، ولذلك أعطيتك مصروفا خاصا .

الزوجة : عرفت لماذا أطالب ؟ لقد بدأت تعايرنى !

الزوج : احترت معك !

الزوجة : لا أريد حيرتك . وصدقنى . بل اسمعنى لنكون متفاهمين فى كل شئ . مثلا أحمر الشفايف .

الزوج : الحقيقة لونه جميل . ذوقك ممتاز . يجنن !

الزوجة : هذا مثلا وضعته فى قائمة مشتريات البيت ، مثل الطعام ، ولا يعتبر مصروفا شخصيا .

الزوج : (يضحك ) : هل تعتبرين أحمر الشفايف مثلا ضروريا للبيت ، مثل السبانخ والكفتة ؟!

الزوجة : بالضبط !

الزوج : ( يضحك ) ..

الزوجة : ما تجننيش ! نحن نتكلم فى أدق شئون الأسرة ، وأنت تضحك ؟!

الزوج : طبعا ، ما دام السبانخ وأحمر الشفايف يتساويان عندك !

الزوجة : بل عندك أنت .

الزوج : هل قلت ذلك ؟

الزوجة : لا . ولكن يجب أن تعرف أن أحمر الشفايف ضرورى لنا نحن الاثنان . فبرغم أنه لتجميل شفتى ، فإنه وضع من أجلك . ولذلك فهو مصروف مشترك .

الزوج : موافق ، بل أرجو أن تعتبريه من مصروفاتى الشخصية !

الزوجة : فى حقيقة الأمر من أجلك وحدك !

الزوج : ولكنك تضعينه ، وأنت تغادرين البيت صباحا إلى العمل !

الزوجة : هل تريد أن يكون شكلى قبيحا فى العمل ؟!

الزوج : طبعا لا . على أى حال ، سأعطيك بدل أحمر الشفايف .

الزوجة : حاسب على كلامك ! فنحن نتكلم فى أهم أمور الحياة الزوجية ، وهى المال !

الزوج : كنت أظنه الحب !

عندما تحكم المرأة-الفصل السابع م4 -قصص وروايات

قصص-وروايات-عندما-تحكم-المرأة-أحمر-شفايف-4

قصص-وروايات-عندما-تحكم-المرأة-أحمر-شفايف-4

الزوجة : عندما يتدخل المال يفسد ، أو يصلح ، طعم كل شئ .

الزوج : حاضر يا سيدتى .. دعينى أقرأ . ملابسك أيضا من المصروفات المشتركة ؟!

الزوجة : ما دامت من أجلك .

الزوج : والأدوات الرياضية التى اشتريتها للتخسيس مصروفات مشتركة ؟!

الزوجة : لا أظنك ترغب فى أن تصبح زوجتك أشبه بأشجار الجميز !!

الزوج : لا ، طبعا . أرجوك .. على أى حال ، دعينا نؤخر هذه الحسابات ، فإنها تسد النفس ، وأريد الغداء فورا .

الزوجة : إذا كانت الرقابة تسد النفس ، فما بالك بالمراجعة ؟! على أى حال ، أين الكشف الذى كتبته ؟

الزوج : لم أكتب شيئا ، فأنا لا اشترى شيئا للبيت ، بل كله من مصروفاتى الخاصة ولمصروفاتى الشخصية .

الزوجة : ربما وجدت أشياء تصلح أن تكون مشتركة ، فأخفف عنك .

الزوج : لا أظن ، إلا إذا اعتبرت ربطة العنق مصروفات مشتركة .

الزوجة : طبعا لا . فأنت ترتديها أمامى دقائق قبل الخروج ، ودقائق أقل عند عودتك .

الزوج : والبدلة ؟

الزوجة : ليست مشتركة ، فما يسرى على ربطة العنق يسرى عليها .

الزوج : والسجاير ؟

الزوجة : ليتك تمتنع .

الزوج : مستحيل !

الزوجة : أعتقد أنك ستضطر للامتناع ، لأنها مصروفات خاصة بك تماما .

الزوج : أبى لم ينجح . أمى فشلت . أصدقائى . رؤسائى . الأطباء حاولوا أن أتوقف عن السجاير أو أخفف منها ، دون جدوى .

الزوجة : لا تنس أنه مع تضخم مصروفاتك الشخصية ، فسأضطر للكتابة للوزارة لتسلمنى مباشرة الجزء الأكبر من مرتبك .

الزوج : القانون منع الحجز على المرتب إلا بحكم قضائى .

الزوجة : كان زمان ، الآن لجنة الحياة الزوجية فى كل حى صاحبة القرار .

الزوج : وهل ستوافق اللجنة على هذا الجنون ؟!

الزوجة : إنه العقل ، حتى توفر شيئا لأولادك وبيتك وأسرتك فى حالة الوفاة !

الزوج : من أول يوم بعد شهر العسل هكذا تتكلمين ؟!

الزوجة : الحياة الزوجية تعتمد على الصراحة قبل الكلمات المزوقة المليئة بالعواطف .

الزوج : ولكن هذه الكلمات هى التى تجعل الحياة جميلة رائعة حلوة .

الزوجة : سأمنحك منها ما تشاء .

الزوج : بعد إيه ؟ .. سأنام .

الزوجة : ألن تتناول غداءك ؟

الزوج : الحقيقة ، ماليش نفس !!

أدب  الروية

موضوعات ذات صلة:

عندما تحكم المرأة-الفصل الأول-قصص وروايات.

عندما تحكم المرأة-الفصل الثالث م1 -قصص وروايات.

قصة جحا والسلطان الجزء الأول-قصص الأطفال.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top