skip to Main Content
عندما تحكم المرأة-الفصل العاشر م4 -قصص وروايات

عندما تحكم المرأة-الفصل العاشر م4 -قصص وروايات

رواية عندما تحكم المرأة:

للكاتب محمد محسن

رواية-عندما-تحكم-المرأة-الخائنة-4

رواية-عندما-تحكم-المرأة-الخائنة-4

 عندما تحكم المرأة-الفصل العاشر م4 -قصص وروايات

عنوان الفصل “الخائنة”
المشهد الرابع (م4)

رئيسة المحكمة : أنت متهم بمخالفة شعار أبو قراط الذى أديته عند اشتغالك بالطب . وهذه جناية .

الطبيب : تهمة باطلة أنفيها بشدة .

رئيسة المحكمة : ولكن الشاهد وأمه يؤيدان الاتهام .

الطبيب : غير صحيح .

رئيسة المحكمة : أتحب أن أقرأ لك أقوالهما ضدك ؟

الطبيب : أعرفها .

رئيسة المحكمة : هما معترفان .

الطبيب : وأنا أيضا .

رئيسة المحكمة : إذن ، فالاتهام صحيح ؟

الطبيب : يا سيدتى من حق الزوج أن يعرف حقيقة مرض زوجته .

رئيسة المحكمة : وماذا عن أمه ؟!

الطبيب : سألتنى فأجبتها .

رئيسة المحكمة : وهذه هى الجناية الثانية .

الطبيب : هذه أول مرة فى حياتى أسمع فيها أنه عندما يبلغ الطبيب الرجل بأن زوجته عاقر .. مجرم !

الزوجة :” مجرم وستين مجرم كمان ” !

رئيسة المحكمة : ” عيب ما يصحش ” .

الزوجة : هل معقول أن يفشى أسرارى لحماتى ؟!

الطبيب : تعاملك كأمك .

الزوجة : تدّعى ذلك .

الطبيب : لا شأن لى بالعلاقات العائلية ، ولا أتدخل فيها .

الزوجة : ولكنك تدخلت .

رئيسة المحكمة : ما دفاعك ؟

المحامية : المتهم …

الطبيب : ” مقاطعا ” لا تقولى المتهم .

رئيسة المحكمة : ولكنك متهم فعلا .

المحامية : المجنى عليها ستظل عاقرا مدى الحياة .

الزوجة : ” فال الله ولا فالك ” .

المحامية : كان من الطبيعى بعد ما أثبت الطبيب حالة المريضة ….

الزوجة : لست مريضة .

المحامية : باختصار : لن تلدى ، ولذلك أبلغ الزوج وأمه التى كانت مع الزوجة فى حجرة الفحص .

وكيلة النيابة : وكيف تسمح لغريبين بالبقاء فى حجرة الفحص ؟! أين السرية ؟! أين شعار أبو قراط ؟!

الطبيب : بعد انتهاء الفحص … كان يجب إبلاغ الأسرة بالنتيجة .

وكيلة النيابة : اعتراف جديد .

الطبيب : لم أنكر أبدا . أعلنت النتيجة .

وكيلة النيابة : ليس هذا امتحانا تشترط العلنية فى نتيجته .

رئيسة المحكمة : كان يجب أن تعلن النتيجة للزوجة وحدها .

الطبيب : زوجها وأمه هما اللذان جاءا بها للعيادة .

الزوجة : للشماتة !

الطبيب : بالعكس ، كان الزوج حزينا عندما عرف .

الزوجة : ولكن بدت الفرحة على وجه أمه .

الطبيب : لا أظن ذلك أبدا .

الزوجة : أنت لا تعرفها .

الطبيب : بالعكس ، خلال فترات الفحص ، وهى كثيرة ، والتحاليل والأشعة ومحاولة العلاج ، كان واضحا أنها تتمنى أن ترزق بحفيد قبل أن تموت .

الزوجة : الأعمار بيد الله .

 عندما تحكم المرأة-الفصل العاشر م4 -قصص وروايات

رواية-عندما-تحكم-المرأة-الخائنة-4

رواية-عندما-تحكم-المرأة-الخائنة-4

الطبيب : أصف ما رأيت .

الزوجة : ومن أنت حتى تعرف المرأة ؟!

الطبيب : أعتقد أنى أعرفها !!!

وكيلة النيابة : كان يجب أن تكتم ما تعرفه ، لا أن تمسك ميكروفونا !

الطبيب : لم أمسك ميكروفونا .

الزوجة : كنت بالنسبة لى محطة إذاعة كاملة . بمجرد ما أبلغتها عن مرضى ” تبكى ” تولت هى نشر الخبر ، بالأقمار الصناعية .

الطبيب : حرام عليك !

رئيسة المحكمة : لا يجب أن تخاطب المجنى عليها ، أو تحاول التأثير عليها . يكفى ما فعلته من إهانتها وتجريحها . أنت جعلتها أقل شأنا من باقى الزوجات .

الطبيب : أنا ؟!

الزوجة : طبعا أنت . ألم تذكر أنى عاقر ؟!

الطبيب : وماذا فى ذلك ؟! عيب خِلقى .

رئيسة المحكمة : هنا الجريمة .. فالمفروض أن الطبيب يخفى أسرار مرضاه .

الطبيب : حتى بالنسبة للعقم ؟

وكيلة النيابة : هذا أول ما يجب كتمانه .

الطبيب : لم تجر التقاليد بذلك .

رئيسة المحكمة : إعلان هذه الحقيقة قد يؤدى إلى الطلاق .

الطبيب : هذا حق الزوج .

رئيسة المحكمة : إذا رغبت الزوجة .

الطبيب : من يعش .. ير .

وكيلة النيابة : هذه جناية ثالثة . انتقاد قانون .

الطبيب : وهل القوانين مقدسة ؟!

رئيسة المحكمة : كل قوانين الأسرة مقدسة ، لأن مهمتنا حماية الأسر ، ومنع الطلاق .

الطبيب : ولكن ، من حق الرجل أن يكون أبا . ومن حقه أن يتزوج امرأة ولودا .

رئيسة المحكمة : الأولاد هبة .

الطبيب : الطب تقدم بحيث يستطيع الطبيب معرفة ما إذا كانت الزوجة قادرة على الإنجاب أم لا .

وكيلة النيابة : ألا تعرف أن الطبيب يستطيع أن يقول للأم نوع المولود ، ذكرا كان أم أنثى ؟!

الطبيب : أعرف

رئيسة المحكمة : ألم تسمع أن المرأة لا تريد ذلك ، ولا ترغب فى سماعه ؟!

الطبيب : أعرف .

وكيلة النيابة : وكذلك الأمر بالنسبة للحمل والولادة ! المرأة لا تريد أن تعرف .

الطبيب : وهل هناك عقوبة إذا أبلغتها ؟!

وكيلة النيابة : لا ، طبعا .

الطبيب : وهذه مسألة من حق الزوج أن يعرفها أيضا .

رئيسة المحكمة : لا .

الطبيب : وأدعه ينتظر . أليس فى ذلك خيانة لشرف المهنه ؟!

رئيسة المحكمة : لا ، فإن مسئوليتك إزاء الزوجة وحدها . أنت تتكلم عن جسدها ، وهى وحدها صاحبة الحق فيه .. هى صاحبة الحق فى أن تعرف كل شئ عن جسدها .

الطبيب : والزوج ؟!

رئيسة المحكمة : دعه يأمل ، ويتمنى ، وينتظر ، ولا تشجعه على الطلاق !!

الطبيب : حاضر !

الزوجة : بعد إيه ؟! ” تبكى ” .

أدب  الروية

موضوعات ذات صلة:

عندما تحكم المرأة-الفصل الأول-قصص وروايات.

عندما تحكم المرأة-الفصل الثالث م1 -قصص وروايات.

قصة جحا والسلطان الجزء الأول-قصص الأطفال.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top