skip to Main Content
عندما تحكم المرأة-الفصل الحادي عشر م2 -قصص وروايات

عندما تحكم المرأة-الفصل الحادي عشر م2 -قصص وروايات

رواية عندما تحكم المرأة:

للكاتب محمد محسن

رواية-عندما-تحكم-المرأة-ضرب-الحبيب-2

رواية-عندما-تحكم-المرأة-ضرب-الحبيب-2

      عندما تحكم المرأة-الفصل الحادي عشر م2 -قصص وروايات

عنوان الفصل “ضرب الحبيب”
المشهد الثاني (م2)

ولكن فى كل قضية اختلاس وتزوير ورشوة ونصب ، بل فى كل الجرائم بغير استثناء وجد عذر لكل متهمة يبرر جريمتها .

المحامية : واختتم دفاعى يا سيدتى القاضية بأن أذكر هيئة المحكمة الموقرة بأن المتهمة ارتكبت جريمة القتل فى ضعفها الشهرى ، وهى فترة تضطرب أثناءها الغدد ، وتتوتر الأعصاب ، ويضيع المنطق ، وتفقد المرأة الاتجاه الصحيح .

القاضية : ( مقاطعة ) أعرف ذلك .

المحامية : وأذكر هيئة المحكمة أيضا بعشرات الكتب والمراجع التى صدرت فى هذا الشأن .

القاضية : المحكمة اطلعت على هذه الدراسات ، ولا حاجة للإفاضة فيها .

وكيلة النيابة : مهمة النيابة البحث عن أدلة إدانة للمتهمين . ولكن إيمانا بالعدالة التى نحرص عليها جميعا فالنيابة تنضم إلى الدفاع وترى فى ذلك ظروفا مخففة .

محامى المدعى بالحق المدنى : أعترض .

المحامية : تعترض على الطبيعة ؟! تعترض على ظروف لا دخل للمراة فيها ؟! فهكذا خلقت المرأة ، تعانى أياما فى كل شهر .

المحامى : وهل هذا يبرر الجريمة ؟!

المحامية : الظروف التى وقع فيها الحادث …

المحامى : ( مقاطعا ) : إنه ليس حادثا .. بل جريمة .. جريمة قتل . زوجة قتلت زوجها .

المحامية : بل هو حادث .

المحامى : الحادث شئ آخر . تصادم سيارتين .. قطارين . حجر ضخم يقع من فوق قمة الهرم أو من سطح بيت ، فيقتل إنسانا ينتظر ، أو يقتل عابر سبيل . ولكن أمامنا جريمة دبرت بإتقان .

المحامية : لا يوجد عنصر تدبير على الإطلاق . الزوج احتد على زوجته فى فترة معينة . لم يراع ضعفها النسائى ، ففقدت الاتزان ودفعته من شرفة البيت ، فسقط قتيلا .

المحامى : وحشية !

المحامية : هل تسمى الضعف وحشية ؟!

وكيلة النيابة : النيابة التى تتحرى العدل ، يهمها فى هذا المجال أن تذكر رسالة الدكتوراه التى نوقشت أخيرا فى الجامعة ، والتى تعتبر كل ما تفعله المرأة فى هذه الفترة لا يخضع لأى قانون إلا قانون الطوارئ الصحية !

المحامى : هذا تعبير غريب لم نطالعه فى أى كتاب قانونى ، ولم يذكره مشرع !

وكيلة النيابة : ولكن صاحبة الرسالة نالت تقدير الجامعة التى منحتها درجة الدكتوراه مع مرتبة الشرف الأولى ، وأوصت بطبع الرسالة ونشرها وتوزيعها بالمجان !!

المحامى : الرسالة لا تؤثر فى سير الدعوى . هذه الرسالة لا علاقة لها بقضية زوجة قتلت زوجها ، لترثه وتتزوج ممن تحب !

المحامية : من أين جئت بهذه الوقائع ؟

المحامى : اعترافات المتهمة نفسها .

المحامية : وهذه الاعترافات أيضا جاءت فى نفس الفترة ، ولا تحاسب عليها المتهمة .

المحامى : هل جاءت الاعترافات نتيجة تعذيب ؟

المحامية : طبعا ، ولذلك لا يعتد بها .

المحامى : نسأل النيابة .

وكيلة النيابة : أحب أن أعرف التعذيب للمحكمة . إنه ألوان وأنواع وأشكال . الحرمان من الطعام والشراب . التعذيب الجسدى . التعذيب النفسى مثل عدم رؤية الأولاد ، أو الإيحاء بأن هناك أدلة ، أو أن متهما آخر اعترف . وفى حالتنا وقع تعذيب على المتهمة . لقد أدلت بالاعترافات فى فترة تفقد فيها الاتزان والحكم السليم . ومن هنا ، يمكن القول بأنها عذبت !

عندما تحكم المرأة-الفصل الحادي عشر م2 -قصص وروايات

رواية-عندما-تحكم-المرأة-ضرب-الحبيب-2

رواية-عندما-تحكم-المرأة-ضرب-الحبيب-2

المحامى : ولكن إذا طبقنا النظرية ، فمعنى ذلك أن كل امرأة تتعذب أياما فى كل شهر .

القاضية : هذا صحيح .

وكيلة النيابة : ولذلك أطلب استبعاد الاعترافات من أوراق التحقيق .

المحامى : ” يا نهار أسود ” !

القاضية : ماذا تقول ؟!

المحامى : لا شئ يا سيدتى .

المحامية : ولذلك فإن البراءة للمتهمة ، واجبة .

المحامى : إذا أخذنا بهذه الطريقة ، فالمرأة تستطيع القتل وهى مطمئنة !

وكيلة النيابة : هل تذكر تشريعات زمان .. عندما كان الرجل يقتل زوجته إذا ضبطها متلبسة بالخيانة فلا يعاقب إلا بالحبس مع وقف التنفيذ ؟! المحاكم كانت تبرر تخفيف العقوبة بأن المتهم يعانى حالة نفسية سيئة ، فلم يتمالك نفسه وقتل . الآن يرى الطب الحديث أن المرأة قد ترتكب عملا مخالفا للقانون فى ظل ظروف صحية أو نفسية مماثلة .

المحامى : أطالب بتوقيع اقصى العقوبة على المتهمة ، ومنح أسرة الزوج التعويض المناسب .

المحامية : أرجو أن تقدر المحكمة المناخ الجديد الذى يسود بلادنا الآن . الحكومة قررت منح المرأة العاملة فى كل المواقع عطلة أسبوعا كل شهر تحددها المرأة حسب ظروفها الصحية . ومنحت الطالبة الشابة الحق فى درجات إضافية فى الامتحانات تقديرا لظروفها الصحية أيضا .

المحامى : كما كان يحدث للطلبة المتفوقين فى اللغات وبعض العلوم .. زمان .

وكيلة النيابة : ( ساخرة ) : تقصد فى العهد البائد .. أيام حكم الرجال .

المحامية : وأعطيت المحاكم الحق فى تخفيف العقوبة فى حوادث المرور لأسباب صحية .

وكيلة النيابة : باختصار : المشرع طبق نظرية العقوبة المخففة ، أو قانون الطوارئ الصحية قبل صدوره .

المحامى : هذه أول مرة ينفذ فيها تشريع لم يصدر بعد .

وكيلة النيابة : القانون روح وإلهام .

المحامى : ” روحى بتطلع ” .

المحامية : سلامة روحك .

القاضية : المحكمة ترفض استعمال مثل هذه العبارات فى الجلسة .

وكيلة النيابة : ( هامسة للقاضية ) إنه أعزب .

القاضية : ( هامسة ) ولكنها تؤدى واجبها بأمانة كاملة نحو المتهمة .

المحامية : أعتقد أن المحكمة استنارت .

المحامى : ” استنارت إزاى ” ؟! الدفاع والنيابة اتفقا على خطة خبيثة للحصول على البراءة .

وكيلة النيابة : أرجو حذف كلمة ” خبيثة ” من محضر الجلسة .

القاضية : تحذف .

المحامية : وهل تستطيع الاعتراض على قرار المحكمة ، وتقف ضد امرأة بريئة ؟!

المحامى : ليست بريئة .

وكيلة النيابة : المحكمة هى التى تقرر …

المحامية : بالضبط .

المحامى : أعترض فقط على أن هناك ظروفا تستدعى البراءة أو تخفيف العقوبة .

وكيلة النيابة : هناك ألف رسالة نوقشت فى الجامعات عن هذه الظروف ، فى كليات الطب والشريعة والحقوق والعلوم . وكلها منحت جوائز الدولة .

المحامى : الدولة كلها تفرغت فى الفترة الأخيرة لتحول بكل الأساليب العلمية والفقهية ضعف المرأة أياما معدودات لتكون مصدر قوة لها ، فتتفوق على الرجال فى الامتحانات ، وتسبقه فى الترقيات ، وتقتله لأنها مجنونة .

المحامية : تقصد معذورة .

المحامى : أقول الحقيقة . ” المرأة دى . هاتجننى . هاتجننى ” !

القاضية : تؤجل القضية للحكم .

المحامية : مع السماح للدفاع بتقديم مذكرة إضافية عن الظروف المخففة !

أدب  الروية

موضوعات ذات صلة:

عندما تحكم المرأة-الفصل الأول-قصص وروايات.

عندما تحكم المرأة-الفصل الثالث م1 -قصص وروايات.

قصة جحا والسلطان الجزء الأول-قصص الأطفال.

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top