skip to Main Content
عندما تحكم المرأة-الفصل الثالث م4 -قصص وروايات

عندما تحكم المرأة-الفصل الثالث م4 -قصص وروايات

رواية عندما تحكم المرأة:

للكاتب محمد محسن

قصص وروايات عندما-تحكم-المرأة-مكتب-المأذون-4

قصص وروايات عندما-تحكم-المرأة-مكتب-المأذون-4

عندما تحكم المرأة-الفصل الثالث م4 -قصص وروايات

عنوان الفصل “مكتب المأذون”
المشهد الرابع (م4)

 

ويجئ شاب وحيد .

السكرتيرة تسأله عن اسمه وبيانات شخصية عنه ، ثم بواسطة أزرار العقل الإليكتروني . تقدم للمأذون ملفه .

المأذون : ” يقلب الملف بين يديه ” : هذه شهادة بدخلك . نعم تستطيع أن تعول زوجة .

الرجل : وما شأن الحكومة بذلك ؟ !

المأذون : يجب أن تعرف الزوجة حقيقة دخل زوجها قبل الزواج .

الرجل : ذلك من اختصاص مصلحة الضرائب .

المأذون : الزوجة أهم من مصلحة الضرائب . ( يقلب الملف ) وهذه شهادتك الجامعية .

الرجل : اللهم طولك يا روح .

المأذون : ( يستمر فى تقليب صفحات الملف ) : وهذه هى الشهادة العائلية طبقا لتحريات الشرطة . والدتك متوفاة . إذن فالزوجة بلا حماة .

الرجل : وهل هذا من شروط الزواج فى هذا العهد ؟ !

المأذون : لا . الرجال يخفون – احيانا – أن أمهاتهم على قيد الحياة !

الرجل : هذه أول مرة أسمع فيها ذلك .

المأذون : وفى حالة الحموات ، لا بد أن تكون الزوجة على بينة . وعلى أى حال ، فالتحريات تقول بأن والدك على قيد الحياة ، وأن والديك قبل وفاة والدتك كانا متفاهمين ، وحياتهما الزوجية سعيدة .

الرجل : وماذا لو أن والدتي عاشت معنا ؟ !

المأذون : لا بد من موافقة الزوجة مقدما على ذلك ، وبإقرار كتابي .

الرجل : وماذا أيضا ؟ !

عندما تحكم المرأة-الفصل الثالث م4 -قصص وروايات

قصص وروايات عندما-تحكم-المرأة-مكتب-المأذون-4

قصص وروايات عندما-تحكم-المرأة-مكتب-المأذون-4

المأذون : ( يفتش بعصبية في الملف ) : آه ، مستند خطير ناقص ، ملفك الزوجي .زيجاتك السابقة أو الحالية . ولا تخش الخطأ . كل زيجة يعقدها أي مأذون تسجل في بطاقاتك الشخصية ، وداخل العقل الإليكتروني ، ولذلك فالمسألة سهلة . ( يستمر في تقليب صفحات الملف الضخم ) : آه .. أهم الأوراق مفقودة يا ولدى !

الرجل : خير ؟

المأذون : شهادة التدبير المنزلي .

الرجل : هذا من اختصاص الزوجات .

المأذون : والأزواج أيضا . هل أتممت دراستك المسائية في التدبير المنزلي ؟!

الرجل : أظنها دعابة .

المأذون : أبدا . أنا جاد كل الجد ، وهى من شروط الزواج . أن تجيد الطهى ، ورعاية الصغار الرضع ، واللعب معهم ، وإدارة المنزل ، ونظافته ، وكل شيء .

الرجل : طبعا لا ، فعملي يستغرق يومي كله .

المأذون : ولكن الدراسة اجبارية لكل الرجال بعد سن السادسة عشرة .

الرجل : حتى ؟

المأذون : هنا لا توجد حتى ، فالرجال يتزوجون بعد السبعين ، ولا بد أن يتفرغوا زمنا لدراسة شئون البيت .

الرجل : ومن لا يفعل ؟

المأذون : لا يتزوج أبدا . لا أستطيع عقد قرانه .

الرجل : وإذا كانت الزوجة متفرغة للبيت .

المأذون : وحتى في هذه الحالة ، لا بد أن يكون الزوج ملماً بالتدبير المنزلي ، ليعاونها ويساعدها . فالبيت والأطفال مسئولية الزوجين معا . ويجب أن يشارك الرجل زوجته ، ويخفف عنها .

الرجل : وهل حصلت زوجتك على مثل هذه الشهادة ؟!

المأذون : طبعا لا .

الرجل : ولم الاستثناء ؟

المأذون : المرأة ليست مطالبة بتقديم هذه الشهادة ، فهى مؤهلة لذلك بحكم السنين .

الرجل : والحل ؟

المأذون : لا بد من التدريب .

الرجل : ألا يمكن الحصول على مثل هذه الشهادة بأى طريقة ؟!

المأذون : صدقني هذه الشهادة قبل غيرها تشترطها هذه الحكومة !

الروية

موضوعات ذات صلة:

عندما تحكم المرأة-الفصل الأول-قصص وروايات.

عندما تحكم المرأة-الفصل الثالث م1 -قصص وروايات.

قصة جحا والسلطان الجزء الأول-قصص الأطفال.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top