skip to Main Content
عندما تحكم المرأة-الفصل التاسع م5 -قصص وروايات

عندما تحكم المرأة-الفصل التاسع م5 -قصص وروايات

رواية عندما تحكم المرأة:

للكاتب محمد محسن

رواية-عندما-تحكم-المرأة-ثمن-الكراهية-5

رواية-عندما-تحكم-المرأة-ثمن-الكراهية-5

 عندما تحكم المرأة-الفصل التاسع م5 -قصص وروايات

عنوان الفصل “ثمن الكراهية”
المشهد الخامس (م5)

وجد الأزواج أن أول ما يجب عليهم القيام به العمل على إلغاء نصوص قوانين الأحوال الشخصية التى يعتبرونها جائرة .

” فى المحكمة الدستورية العليا ” .

محامى نقابة الأزواج : هذا القانون غير دستورى ، وأطلب إلغاءه لأنه يمس مبدأ المساواة التى قام على أساسها الحكم والعدل فى البلاد .

محامية نقابة الزوجات : عندما يتحقق العدل أخيرا تسمونه ظلما ؟!

المحامى : أنتن لا تحاولن إخفاء الظلم أو ستره بقناع .

مفوضة الدولة : أنضم إلى زميلتى ، وأطلب رفض الدعوى .

المحامى : غريبة . عرفناك من قبل تقفين مع المظلوم . الآن تناصرين الظالمين .

مفوضة الدولة : اذكر لى موقفا واحدا اتخذته ضد أى قانون أصدرته حكومة المرأة .

المحامى : هذا هو الظلم . أنت مع الحكومة هذه الأيام ، لأنها حكومتكن .

رئيسة المحكمة : لا مكان فى المحكمة للعتاب . هناك حق يجب أن يسترد ، وظلم يرفع ، وعدالة تسود .

المحامى : إذن أرجو المحكمة أن تحقق العدل ، فلا يعقل أن يوجد قانون يجدد ثمنا للكراهية .

رئيسة المحكمة : هذا عنوان يصلح لفيلم سينمائى .

مفوضة الدولة : سيدتى المستشارة لا تزال تحن لماضيها القديم ، عندما كانت نجمة السينما الأولى فى البلاد .

رئيسة المحكمة : ” تتنهد ” كانت أيام .

المحامى : لا تزالين نفس النجمة اللامعة التى كنا ننتظر أفلامها بشغف .

المحامية : سيدتى أحذرك من هذا الثعلب .

رئيسة المحكمة : لا تقاطعى خصمك ” تتنهد مرة أخرى ” .

المحامى : لا أعرف لماذا اختطفتك العدالة …

رئيسة المحكمة : لا تنس أنى كنت أول خريجة حقوق تشتغل بالسينما .

المحامية : سيدتى .. أحذرك !

رئيسة المحكمة : من حق كل طرف أن يشرح قضيته .

المحامية : إنه يشرح قضيتك أنت .

رئيسة المحكمة : سأضطر لإخراجك من القاعة إذا ظللت تمنعين خصمك من إبداء دفاعه !

المحامية : أى دفاع . تركت القانون للسينما ، وعدت للقانون لإنصاف المظلومات .

المحامى : ونسيت نفسك .

مفوضة الدولة : لقد اختارت الدولة النجوم فى كل المواقع لشغل المناصب القيادية . ومن حق الحكومة أن تختار ، فالمناصب القيادية فى هذا العهد ليست بالأقدمية ، بل لإعطاء المناصب نوعا من البريق .

المحامى : وما شأن سيدتى الرئيسة بالأقدمية وحساب السنين ؟!

رئيسة المحكمة : شكرا .

مفوضة الدولة : القانون السليم من الناحية الدستورية . الزوج الذى يرفض طلب زوجته الطلاق ، ويظل يماطل ويسوف ويلجأ لتأجيل نظر القضية التى تقيمها زوجته ، يعاقب بنص القانون ، فتلغى رخصة قيادة للسيارة ، ويمنع من التصرف فى أمواله . لا يستطيع التوقيع على شيك وتوقف ترقيته .

المحامى : هذا هو الظلم !

المحامية : بل هذا هو العدل فى أرفع درجاته . الزوج فى هذه الحالة يعتبر زوجته نوعا من الوقف . تبقى على ذمته وهى تريد أن تتحرر . ومن هنا ، كان يجب وقف صلاحياته حتى يصدر الحكم إما بالطلاق ، أو بالتطليق طبقا للتعريف القانونى . أو برفض الدعوى . وبعد الحكم يسترد كل حقوقه . فهل هذا يعتبر ظلما ؟!

المحامى : طبعا . هذه عقوبة توقع عليه . والعقوبة يجب أن تكون بحكم قضائى .

     عندما تحكم المرأة-الفصل التاسع م5 -قصص وروايات

رواية-عندما-تحكم-المرأة-ثمن-الكراهية-5

رواية-عندما-تحكم-المرأة-ثمن-الكراهية-5

مفوضة الدولة : لو أنها عقوبة لاستمرت ، ولكنها إجراءات ترغم الزوج على التعجيل بتقديم مستنداته وإبداء أسباب رفضه للطلاق وحتى لا يماطل ويسوف ويرغم الزوجة على التنازل عن دعواها وتحيا مع رجل لا تحبه ، ومع زوج يرغمها بتصرفاته على طلب الطلاق .

المحامى : ألا تجدون فى هذا يا سيدتى إرغاما للزوج على طلاق زوجته التى يحبها ؟!

المحامية : لا توجد زوجة تطلب الطلاق من زوج يحبها .

المحامى : فعلا .

المحامية : إذن تنازل عن هذه الدعوى ما دمت تعترف بوجهة نظر نقابة الزوجات .

المحامى : الخصمان يجب أن يكونا فى موقف واحد ، ويتمتعان بنفس الحقوق أمام المحكمة .

رئيسة المحكمة : هذا صحيح .

المحامى : ولكن الزوج الموقوفة ترقيته ، والمصادر أملاكه …

مفوضة الدولة : ” مقاطعة ” : هذه مصادرة مؤقتة .

المحامى : هل يستطيع مثل هذا الزوج أن يواصل السير فى الدعوى ؟!

رئيسة المحكمة : أعتقد .. أرى …

مفوضة الدولة : حاذرى يا سيدتى .. لو نطقت بكلمة واحدة تكونين قد أبديت رأيا فى الدعوى ، ومن ثم يقيم دعوى بردك عن نظر القضية .

رئيسة المحكمة : لا تخشى شيئا . تعودت من أيام السينما ألا أخرج عن النص .

المحامية : برافو !

رئيسة المحكمة : يبدو أنك كنت من هواة السينما ؟

المحامى : لم تنجح يا سيدتى كما نجحت أنت .

رئيسة المحكمة : لم أسمع عنك .

المحامية : جئت بعدك .

المحامى : يا سيدتى ، هناك نصوص أخرى معينة من القانون مثل إلزام الزوج فى حالة الحكم بالطلاق بدفع بدل نقدى للزوجة عن كل شهر من الشهور التى استغرقتها نظر القضية .

مفوضة الدولة : القانون يعتبر أن فترة الكراهية التى عاشتها الزوجة مع زوجها وهى تتمنى الطلاق منه لها ثمن . وثمن الكراهية محدود بل ومعقول .

المحامى : هل تعرفين الثمن يا سيدتى ؟ إنه نصف دخل الزوج . ما أغلى ثمن الكراهية هذه الأيام !

المحامية : عندما تتحمل الزوجة البقاء مع زوج تكرهه ، فيجب تعويضها عن هذه الفترة المؤلمة .

المحامى : الزوج فى هذه الحالة سيضطر للموافقة على طلب الطلاق فور إقامة الدعوى .

مفوضة الدولة : وهذا ما تريده الحكومة .

المحامى : سيزداد عدد حالات الطلاق بصورة رهيبة إذا صدر هذا القانون . أرجوك يا سيدتى . أوقفيه . امنعيه . حاولى منع صدوره ، وإلغاءه لمصلحة الحياة الزوجية .

رئيسة المحكمة : وتريد لهذه الحياة الزوجية أن تستمر ؟

المحامى : طبعا .

مفوضة الدولة : أبدا يا سيدتى ، إنه يريد عذاب المرأة وكل النساء .

المحامى : لا يا سيدتى النجمة . هذا القانون صدر لإرغام الرجل على الاستجابة لطلب زوجته ، ومنحها الطلاق فورا خوفا من أن يدفع الثمن .

رئيسة المحكمة : مسألة محيرة . إذا استجاب الرجل لزوجته وطلقها فورا ستطلب زوجات كثيرة الطلاق .. وإذا امتنع عن الطلاق ، دفع ثمن الكراهية .. مسألة محيرة لم نعرفها فى زماننا . هل أنت واثقة من أن الحكومة تريد تشجيع الطلاق ؟!

مفوضة الدولة : لا أظن ذلك .

رئيسة المحكمة : ولماذا صدر القانون ؟!

مفوضة الدولة : أعتقد أن بعض الزوجات ضغطن على الحكومة لإصداره .

رئيسة المحكمة : إذن القانون غير دستورى .

المحامية ومفوضة الدولة : يحيا العدل .

المحامى : نجمة من البداية إلى الأبد .

” رئيسة المحكمة تخرج المرآة من حقيبتها ، وتتطلع إليها وهى تبتسم ” .

أدب  الروية

موضوعات ذات صلة:

عندما تحكم المرأة-الفصل الأول-قصص وروايات.

عندما تحكم المرأة-الفصل الثالث م1 -قصص وروايات.

قصة جحا والسلطان الجزء الأول-قصص الأطفال.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back To Top